الأمن والحماية

كيف تحفظ صورك الشخصية والعائلية؟

مع بداية القرن الحالي أصبح الأفراد والمجتمعات أكثر اعتماداً من أي وقت مضى على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، صاحَب هذه الاعتمادية الكثير من المخاطر الأمنية سيما وهي تجذب أعداداً كبيرة من المستخدمين في عالم مليء بالصراعات الاستخبارية فكانت ساحة مهمة لأعمال التجسس والتتبع وتجنيد الجواسيس.

يحتفظ الكثير منا بصور شخصية وعائلية على أجهزة الجوالات وأجهزة الحواسيب والحواسيب المحمولة، ونذكر أنه بمجرد فقدان هذه الأجهزة أو اختراقها والتحكم فيها فإن هذه الصور ستعرضك وأسرتك للابتزاز والتشهير والإساءة.

–  احذر من حفظ الصور الشخصية والعائلية على الأجهزة المتصلة بالإنترنت حفاظاً عليها من الاختراق والابتزاز.

–  تجنب حفظ الصور على الأجهزة المتحركة مثل الحواسيب المحمولة “اللاب توب” أو أجهزة الجوال حفاظاً عليها من الضياع أو السرقة.

–  يفضل حفظ الصور على فلاش أو هارد خارجي “Memory” بحيث يوضع في مكان آمن وثابت وتشفير الصور بكلمة مرور “الباسورد”.

–  لا تجعل كلمة المرور سهلة التوقع، فكثير منا يستخدمون أرقام الهاتف أو اسم الولد الأول أو اللقب …

–  يتبادل الكثير من الأفراد صورهم الشخصية والعائلية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبرامج المحادثات الفورية مما يجعلها عرضة للاختراق.

إن حفظك لصورك الشخصية والعائلية واتخاذك كافة التدابير والأساليب للحافظ عليها من انتشارها يوفر عليك وعلى أسرتك الكثير من القلق والعناء وتحفظك من التعرض لأعمال الابتزاز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق